منتديات احنا المصرين

منتديات احنا المصرين

احنا المصرين لتحميل المسلسلات التركيه افلام عربى اجنى اغانى


    السينما التركية: نقص التمويل لم يمنع الانتشار العربي

    شاطر
    avatar
    البرنس هيما
    ঔღ رجل من بني الأحرارঔღ
    ঔღ رجل من بني الأحرارঔღ

    ذكر

    عدد المساهمات : 407

    تاريخ التسجيل : 28/12/2010
    العمر : 30

    السينما التركية: نقص التمويل لم يمنع الانتشار العربي

    مُساهمة من طرف البرنس هيما في الثلاثاء يناير 11, 2011 3:25 am


    تعتبر السينما من أهم وأخطر الفنون لما تملكه من
    قدرة كبيرة على كشف
    الزوايا المعتمة والنيرة من حياة أي شعب وتسجيلها
    وتوثيقها للتاريخ.

    فالسينما التركية التي شقت طريقها من الاناضول
    (الريف التركي) الى اسطنبول
    (الحضارة والتطور) عبر عتمة الصالات راسمة
    على شاشاتها البيضاء قصصا عكست
    بقدر كبير التحول الذي تعيشه تركيا
    اجتماعيا وسياسيا ضمن توليفة سينمائية
    تدل على الموهبة الكبيرة التي
    تتمتع بها السينما التركية.

    ويمكن القول ان النجاح الكبير الذي
    حققته السينما التركية في السنوات
    الأخيرة لا جدال فيه وما دخولها
    البيوت العربية من خلال شاشاتها الواسعة
    عبر الفضائيات الا دليلا على
    هذا النجاح.

    وعلى الرغم من ذلك الا أن المهتمين بالشأن السينمائي في
    تركيا يرون أنه على
    الرغم من النجاحات الكبيرة التي حققتها الأفلام
    التركية في السنوات
    الأخيرة الماضية الا أن الحلقة الأضعف في مسيرتها
    بقيت في التمويل فعلى
    الرغم من انشاء وزارة الثقافة التركية للمجلس
    الأعلى لدعم السينما في عام
    2005 الا أن مساهمته في تمويل المشهد
    السينمائي التركي بقيت محدودة للغاية.

    ولا جديد اذا ما قلنا ان
    السينما التركية عاشت فترة سبات دامت سنوات مع أن
    ازدهارها كان خلال
    فترة السبعينات والثمانيات من القرن الماضي الا أنها
    شهدت تطورا كبيرا
    خلال العقدين الماضيين وأشهر مثال على تطورها الأفلام
    الطموحة التي
    طرقت أبواب النجومية.

    وقال المنتج التركي سلجوق كوبانوغلو ان التنوع
    والابتكار كانا السمة
    الظاهرة البارزة في السينما التركية خلال
    السنوات الأخيرة الماضية ما ادى
    الى الارتقاء بها الى أعلى المستويات.

    واضاف
    كوبانوغلو الذي أنتج مسلسل "انفصال" الشهير وعددا من الأفلام التي
    حققت
    نجاحا كبيرا داخل تركيا وفي العالم العربي ان السينما التركية حققت
    لنفسها
    بصمة وهوية من خلال تميزها من الناحية الفنية والتقنية وأصبحت
    الافلام
    تحصد الجوائز بالمهرجانات السينمائية العالمية.

    واشار الى الافلام
    التركية التي حققت شهرة واسعة داخل تركيا وخارجها حيث
    يأتي فيلم "وادي
    الذئاب..العراق" في مقدمة القائمة اذ لم يسبق في تاريخ
    السينما التركية
    أن حظي فيلم تركي بكل هذه الشهرة.

    واوضح أن هذا الفيلم الذي عرض
    قبل أكثر من عامين حطم الأرقام القياسية منذ
    اليوم الأول لدخوله صالات
    العرض وربح عشرة ملايين يورو في أول شهرين.

    فيما تعددت موضوعات
    الأفلام التركية وتنوعت مضامينها بين بيئية واجتماعية
    وذاتية وعاطفية
    كاشفة التفاصيل الحقيقية لصورة تركيا بعين مخرجيها.

    ولعل المخرج
    سنان تشين يعتبر من أشهرهم حيث استطاع أن ينوع في أفلامه من
    الدراما
    الاجتماعية الى التيار السائد في تركيا ليرتقي بمستوى السينما
    التركية
    التي يمتد تاريخها الى أكثر من 100 عام مرت خلالها بمراحل عدة كانت
    في
    بعضها انعكاسا حقيقيا لأوضاع المجتمع ورصدا نقديا لتحولاته معتمدة على
    التقليد
    والتشويق والاثارة مستعينة بالأنماط السينمائية الحديثة في أوروبا
    وأمريكا.

    وأدرك
    هذا المخرج وغيره من المخرجين والمنتجين الأتراك ثراء الموروث القصصي

    الذي يزخر به مختلف مكونات المجتمع التركي سواء من الناحية الجغرافية أو
    التاريخية.

    واستطاع
    مسلسل "نور" الذي عرض على عدد كبير من القنوات العربية منافسة
    الدراما
    العربية بل التفوق عليها للشعبية الهائلة التي حاز عليها بين مختلف

    الطبقات الاجتماعية.

    ودخلت السينما التركية التاريخ منتصف عام 1866
    أي بعد فترة قصيرة من أول
    عرض في باريس على يد الاخوة لوميير وقد استمر
    عرض المشاهد السينمائية في
    اسطنبول حتى عام 1908 بعد انشاء أول دار
    عرض سينمائية.

    وجاءت ولادة السينما التركية بشكل واضح عندما تم
    تأسيس قسم لشؤون السينما
    عام 1915 تحت مسمى الجمعية الرسمية للمحاربين
    القدامى ومهمتها تحفيز
    المشاعر الوطنية للجيش التركي وتم تصوير العديد
    من الأفلام السينمائية عن
    حرب البلقان وتم انتاج أفلام قصيرة بادارة
    المخرج أحمد فهيم عام 1919 بينما
    ظهرت السينما الروائية عام 1917 مع
    فيلمي "الجاسوس" و"الضائعة" للمخرج
    سيدات سيمافي ثم توالت الأفلام.

    الا
    أن نقطة التحول للسينما التركية كانت عام 1922 عندما أسس محسن أرطغرول
    أول
    شركة انتاج سينمائية خاصة بعد دراسته لفن السينما في ألمانيا وأنتج أول
    فيلم باسم "قميص من النار" للمخرجة خالدة أديب أديفار.

    وتبلورت
    السينما الوطنية التركية من خلال تأسيس أول ناد للسينما بتركيا عام

    1964 حمل عنوان "نادي سينما الجامعة" حيث برز نشاط جديد في السينما
    التركية
    مع ظهور مخرجين جدد مثل متين أركصان وخالد رفيغ وأرتم غوريج ودويغو

    صاغر أوغلو ونوزاد باسان وممدوح أون اذ قدم هؤلاء أفلاما دارت حول شجون
    وهموم
    المجتمع وحظيت بنجاح واسع.

    وشهد قطاع السينما والقطاع السمعي
    والبصري بعد عام 1980 نهوضا واضحا في
    تركيا مع تغير المعطيات والانفتاح
    وبروز جيل جديد من المخرجين الشباب الى
    جانب الجيل الذي يمثل الفترة
    السابقة كما نشطت خلال فترة الثمانينات
    السينما التجارية التي تروي
    القصص العاطفية والتي تركز في معظمها على ابن
    القرية الأناضولية الذي
    لا يقبل الضيم وصاحب عزة النفس مثل أفلام المطرب
    التركي الشهير ابراهيم
    تاتليسيس وبموازاة ذلك ظهرت أفلام القوة الأسطورية
    المتخيلة والمتمثلة
    بالأفلام التي كان يؤدي بطولتها جنيد أركان.

    وبعد سقوط "يشيل تشام"
    أو هوليوود التركية في منتصف الثمانينات من القرن
    الماضي هذا المارد
    السينمائي الجبار الذي كان يصنع سنويا في فترة الستينيات
    والسبعينيات
    نحو 300 فيلم لأهم مخرجي تلك الفترة من أمثال يلماز غوناي
    وعاطف يلماز
    ودرويش زعيم ويشيم أوغلو وونوري بيلجي جيلان عادت السينما لتفض
    الغبار
    عنها من جديد لترفرف بتاريخها الحافل وطموحها الذي لا ينتهي من
    خلال
    تطرقها لموضوعات شائكة وحساسة كالأقليات العرقية والدينية وحتى حياة
    كمال
    أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية الحديثة التي كانت خطا أحمر لا يسهل
    تجاوزه.

    واحتلت
    الأفلام التركية في عام 2008 المراتب العشرة الأولى في شباك التذاكر
    التركي على حساب أفلام هوليوود الأمريكية.(كونا)





    53e30af2<br>
    avatar
    (اميرة المنتدى)
    {المديره الذهبيه للموقع >
    {المديره الذهبيه للموقع >

    انثى

    عدد المساهمات : 3143

    تاريخ التسجيل : 09/01/2011

    رد: السينما التركية: نقص التمويل لم يمنع الانتشار العربي

    مُساهمة من طرف (اميرة المنتدى) في الأحد يناير 23, 2011 3:26 am

    avatar
    (عين الحياه)
    ঔღ رجل من بني الأحرارঔღ
    ঔღ رجل من بني الأحرارঔღ

    ذكر

    عدد المساهمات : 3584

    تاريخ التسجيل : 27/01/2011
    العمر : 26

    رد: السينما التركية: نقص التمويل لم يمنع الانتشار العربي

    مُساهمة من طرف (عين الحياه) في الأحد مارس 27, 2011 6:20 pm








      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 7:40 pm